هل أنت مهتم بهم OFFERED؟ حفظ مع كوبونات لدينا على ال WHATSAPP o برقية!

أمازون تغير سياسة إرجاع الإلكترونيات اعتبارًا من 25 أبريل

سيجد عشاق التسوق عبر الإنترنت أنفسهم في مواجهة حداثة مهمة عندما يتسوقون أمازون: إن سياسة العائدات للعناصر الإلكترونية التي على وشك التغيير. اعتبارًا من نهاية أبريل، سيتم تقليل الوقت المتاح لتقرير ما إذا كان سيتم الاحتفاظ بمنتج إلكتروني أم لا بشكل كبير. سيؤثر هذا التغيير على مجموعة واسعة من العناصر، باستثناء بعض الأجهزة المحددة التي ستحافظ على سياسة إرجاع أكثر سخاءً.

التغييرات القادمة على سياسة الإرجاع في أمازون

فاجأت هذه الأخبار العديد من المستهلكين: شركة أمازون، عملاق التسوق عبر الإنترنت، على وشك تشديد سياسة الإرجاع الخاصة بها المقالات إلكتروني. تشتهر أمازون تقليديًا بمرونتها، حيث تسمح بإرجاع المنتج لمدة تصل إلى 30 يومًا، وقد قررت ذلك تقليل هذه الفترة إلى 14 يومًا فقط. سيؤثر هذا القرار بشكل مباشر على كيفية إدارة المستهلكين لمشترياتهم من الأجهزة الإلكترونية على هذه المنصة، مما يجبرهم على إجراء تقييمات أسرع.

أمازون اسأل صديقًا

اقرأ أيضا: أمازون تطلق "اسأل صديق": الطريقة الجديدة للتسوق الاجتماعي

ومن الأمور ذات الصلة بشكل خاص حقيقة أن سياسة الإرجاع الجديدة لدى أمازون ستنطبق على مجموعة واسعة من المنتجات، بما في ذلك الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر وألعاب الفيديو e دي في دي. وهذه العناصر، التي استفادت في السابق من فترة تقييم أطول، سيتعين الآن اختبارها وتقييمها في فترة زمنية ضيقة. ومع ذلك، بعض المنتجات مثل القراء الإلكترونيين، وأقراص النار، وأجهزة التلفزيون e صندوق TV سيكون لديهم معاملة تفضيليةمع الحفاظ على شروط العودة السابقة. ويسلط هذا التمييز الضوء على محاولة أمازون موازنة سياستها الجديدة، مع الأخذ في الاعتبار الاحتياجات المختلفة المتعلقة باستخدام أجهزة معينة.

لماذا غيرت أمازون سياسة الإرجاع الخاصة بها؟

ويرتبط الدافع وراء هذا التغيير ارتباطًا وثيقًا بـ الخدمات اللوجستية وإدارة التكاليف: من خلال تقليل الوقت المتاح للإرجاع، تهدف أمازون إلى الحد من عدد العناصر التي يتم إرجاعها، وبالتالي تحسين عملياتها و تقليص le نفقة. ويأتي هذا التغيير في الاتجاه في الوقت الذي تتم فيه مراقبة الشركة بتدقيق خاص لاستراتيجياتها التسويقية، خاصة فيما يتعلق بالترويج للمنتجات الراقية، مما قد يؤدي إلى قرارات شراء أكثر اندفاعًا من قبل العملاء المستهلكين.

في الوقت الحالي يبدو أن القرار قد تم نقله إليه ألمانيا. وفي الأسابيع القليلة المقبلة سنعرف ما إذا كانت سياسة الإرجاع في أمازون ستتغير أيضًا إيطاليا.

جيانلوكا كوبوتشي
جيانلوكا كوبوتشي

شغوف بالأكواد واللغات واللغات وواجهات الإنسان والآلة. كل ما هو التطور التكنولوجي يهمني. أحاول الإفصاح عن شغفي بمنتهى الوضوح، معتمدًا على مصادر موثوقة وليس "من أول وهلة".

الاشتراك
أبلغ
ضيف

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
XiaomiToday.it